منتديات حلول

لحل جميع المشاكل اليومية العائلية منها والعاطفيةوفك السحر وحبس القرين
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 معلومات تهمك عن الجــــــــــن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ ابو فاضل الشامي
Admin
avatar

عدد المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 06/04/2013
العمر : 47

مُساهمةموضوع: معلومات تهمك عن الجــــــــــن   الإثنين أبريل 08, 2013 2:58 pm


معلومات تهمك عن الجــــــــــن

معلومات تهمك عن الجــــــــــن

الجــــــــــن
الجـن اسم جنس واحده جنى ، بمعنى الخفى أو المتستر أو غير المرئي . وهو ما يمكننا أن نطلق عليه بصفة العموم عالم الخفاء. وإن كانت العقيدة الإسلامية تعني به مخلوقات عاقلة مردة واعية مكلفة أثرية الأجسام ، تشاركنا الحياة بهذا الكوكب السيار

هل يمكن رؤية الجن؟

الأصل في ذلك هو عدم إمكانية الرؤية مادام الجني على هيئته الحقيقية دون أن يتشكل بصورة أخرى تأخذ صفة المادية. وإن كان ذلك ممكنا للانبياء فحسب على سبيل المعجزة، أو لمن آتاهم الله القدرة على ذلك ، أو لمن وضعوا أنفسهم في ظرف معينة جعلتهم يتمكنون من ذلك، أو لمن وضعوا أنفسهم وأوقفوها مواقف معينة أمكنت
من ذلك

شكل الجن . . وهيئاته

ملامحهم وأشكالهم التى خلقها الله عز وجل عليها لا تختلف كثيرا عن شكل الإنسان، فيما عدا بعض الفروق والاختلافات. فالرأس عندهم أكبر قليلا بالنسبة لأجسامهم عن الرأس بالنسبه لأجسامنا، واعيونهم طويلة لا مستعرضة كما هي عندنا، ومنهم من عيونه طويلة باستقامة، ومنهم من عيونه طويلة بانحراف يسير إلى جهة الجبهة تماماً ، مع ملاحظة أن اعيونهم ليست ضيقة كبعض عيون البشر إنما في العادة هى كبيرة وواسعة كعيون الغزال، لاكن بالشكل الطولي. وليس دائما او جميع اعيونهم حمراء فهناك عيون كثيرة ملونة كبني البشر، فهناك العين السوداء، والعين الزرقاء، والعسلية، تماماً كألوان عيون البشر، وإن كان يفرق سواد العين لديهم ليس كامل الاستدارة كما هو في اعيوننا، ولكنه يميل إلى الشكل البيضاوي، ولعل الاحمرار اللذي في اعينهم ناتج عن بعض الإشعاعات الخفيفة التي تومض ( تبرق ) بها اعيونهم ، وهي إشعاعات تميل دائماً إلى اللون الأحمر، وهي غير مخفية لمن يعتادها، بل سيجد فيها وميض الألق والجمال. أما الأذن فهما قريبا الشبه من أذن الخيل، خاصة من ناحية الشكل المدبب، أو من اذن القطة، والجن المسلم إن حدث وتشكل فأحب الأشكال إليه القط أو الخيل أو الأسد. وأنوفهم في وسط الوجه تماماً كالإنسان؛ إلا أنها لاتميل للا ستطالة مثل الانسان، إنما في العادة تميل للانبعاج أو التكور ، والجني المسلم يربي لحيته تقيد بهدى النبي (ص). وشعر الرأس لديهم كثيف جداً وغزير جدا في إناث الجن، وخفيف بالنسبة لبعض الرجال، والذين يكثر فيهم الصلع بنسبة كبيرة خاصة لكبار السن. وشعر الأنثى طويل جدا جدا، حتى منهن من تجر شعرها وراءها على الأرض من طوله. وايديهم كأيدي الانسان إلا أنها تختلف من جهتي طول الذراع وطول الأظافر، فذراعهم بالنسبة لأجسامهم طويلة عن أذرعنا بالنسبة لأجسامنا، كذلك أظافرهم طويلة، لأن اصابعهم نفسها طويلة، أما أقدامهم فمفلطحة من جهة وجه القدم ومدببة الأصابع ولهم هيكل عظمي وقلب وجهاز تنفسي وجهاز هضمي تماماً مثلنا، وإن كان هيكلهم العضمي بالنسبة لاجسامهم أو لحمهم يعتبر فخماً ضخماً، وفي نفس الآن يتمتع بليونة ومرونة لا تتخيلونها، وباقي الأجهزة التى خلقها الله بأجسامهم تعتبر ضئيلة الحجم، وتعمل مثلكم تماماً، وإن كنا لانحتاج لتنفس الأكسجين بنف الكم الذي يتنفسه الانسان، وكذلك جهازهم الهضمي يهضم مايأكلونه، ويخرج الفضلات من منافذ التي خلقها الله عز وجل كمنافذنا، وإن كانت فضلاتهم ليست جسماً كثيفاً إنما هى فضلات تكون كهيئة البخار الغليظ الشديد، أما البول فهو كذلك بخار شديد الدفق لكنه أشد كثافة لدرجة السيولة كما هو عندنا. ولهم أعضاء تناسلية، تماماً مثل البشر، لكن بضآلة بالنسبة للبشر، ومتناسبة بالنسبة لأجسامنا، والرجال منهم كالرجال منا، فهناك الاشتهاء والانتصاب والقدرة على ممارسة الجماع وقذف المنى، ولأنثى لديهم كما هى الأنثى لدينا، فهناك غشاء بكارة يفض عند الزواج. وأجسامهم تضعف وتنقرض بمرور القرون. وألوانهم مختلفة مثلنا ولكن الغالبية منهم سوداء البشرة، وفيهم الأحمر والأبيض، ويلبسون الثياب ، مختلفه ورائعة . . ولهم لسان يتناسب مع اجسامهم ولهم أسنان ولكنها بالنسبة لأجسامهم تعتبر طويلة أو كبيرة نوعاً ما عن أسناننا بالنسبة لأجسامنا

كيف يحيا الجن ا
لجن خلق كثيف العدد وكثيره إلى درجة لا يتخيلها عقل بشر. فإذا كان عدد سكان الكرة الأرضية من بني آدم خمسة مليارات، فإن عدد سكانها من الجن يفوق هذا العدد مليارات ممليرة. ويندر أن يكون هناك مكان بهذه الأرض غير معمور بالجن براً وبحراً وجواً وهم أجناس وأصناف وألوان وأمم، وعالمهم كعالمنا : دول ، وملوك وشعوب، وقبائل ، وأمراء ورعية . وأديانهم كبني البشر، فيهم المسلم ، وفيهم المسيحي ، وفيهم اليهودي ، والهندوسي ، والبوذي ، والوثني والملحد الشيوعي

أين يعيش الجن
الجن في كل مكان. لكي ندرك معنى أن الجن يعيش في كل مكان بهذه الأرض، ولأمنح العقل صورة تقريبية لهذا التواجد، أقول بأن الإنسان يعيش فوق اليابسة فحسب، باستثناء سفره بالبحر أو بالجو. والبحار والمحيطات تغطي اليوم معظم سطح هذا الكوكب بحيث تصل نسبتها إلى نحو 72 % من جملة السطح ، بينما تبلغ نسبة مساحة اليابسة 28 % فقط. بل هذه النسبة من مساحة اليابس لا يعيش البشر فوقها كلها، بل يشغلون ويعمرون ما هو أقل من ربع هذه المساحة ،والجزء الأكبر والأعم والأغلب لا يزال صحراء قاحلة مهجورة . والجن تنتشر مستعمراته ومدنه ودوله في نسبه الكبرى من المياه، فوق سطحها، وأيضاً له تواجد في أعماقها، وفي قيعان البحار والأنهار دول وممالك ومدن ومنشآت، وأيضاً يعمرون الصحاري الكبيرة والأماكن الخالية والجبال المرتفعة، بل وغير مرتفعة، كما يسكنون الكهوف والمغارات، بل طوائف منهم تسكن بالشقوق والجحور وأحياناً؛ ومع كل هذا التواجد الهائل فهم يزاحمونا مناطقنا المعمورة بنا نحن الأنس، ومنهم من يقيم إقامة دائمة بمنازلنا وفي غرفنا أو صالاتنا، ومنهم الشياطين التى تاوي إلى الحمامات و دورات المياه بل وبلاعات المجاري




منتديات حلول الروحانية المتخصصة في حل جميع المشاكل الاجتماعية المتنوعة
للاتصال:00905533222731
او على البريد الالكتروني:
hloul-hloul@hotmail.com





_________________
منتديات حلول الروحانية المتخصصة في حل جميع المشاكل الاجتماعية المتنوعة
للاتصال:00905533222731
او على البريد الالكتروني:
hloul-hloul@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hloul.afdal-montada.com
 
معلومات تهمك عن الجــــــــــن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حلول :: منتدى الجن والارواح :: علاج القرين-
انتقل الى: